لا ارى لا اسمع ولا اتكلم

عنوان الدول العربية والاسلاميةانا لا ارى اية مجازر تحدث هنالك عما يتحدثون ربما انها احدى قصص الدراما الحديثة. أنا لا اسمع انين الاطفال تحت الركام.

أنا لا اتكلم عن الصمت الرهيب الذي يلف العالم بدون اي ردة فعل حقيقية توقف هذه المجزرة التي سوف تطالهم جميعا واحدا بعد الاخر قريبا جدا.

الجميع نسي او تناسا بأن الخطة هي ان دولة العدو من النيل الى الفرات وهذا ما يعتيه علمهم الذي لم ولن يرفرف في سماء غزة ولو دفعنا ثمنه ارواحنا جميعا, لانهم لن يستطيعو ان يمحونا من الوجود سوف نخرج لهم من تحت الانقاض نحن شعب الجبارين.

شاهد الجميع ام تطبخ لاولادها الحجارة لتسد جوعهم الجميع شاهد الامهات والاباء وحتى الاجداد يودعون اطفالهم ويقدموهم شهداء فداءا لارض الوطن الذي لن نتنازل عنه حتى اخر قطرة من دماءنا. حرب ضروس لم يشهد التاريخ مثيل لها على مدى التاريخ القديم والحديث.

نحن ان نبكي على احد ولن نتوسل لاحد نحن لسنا بحاجة الى اي مشاعر كاذبة ودموع التماسيح التي تسري من عيون وقحة بل نحن املنا في رب العالمين الذي هو العون والسند وسوف نحارب ومعنا يد الله. الجوع ليس جوع الطعام بل جوع الرحمة التي نزعت من قلوب البشر.

ماذا تفعل لنا الكلمات حتى الطعام يحاول شاب مصري ان يسربه لاخوانه في غزة بالخفاء خوفا من الحكاكم الظالم. هنا البعض خسر عمله اخرون اغلقت حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي فقط لانهم ذكرو كلمة حق عند حاكم جائر.

هل هذا التصرف المريض سوف يوقف طوفان الاقصى الذي بدأ ولن ينتهي الا بنهاية العدو الذي يقف خلفه العالم بأجمعه ونحن لا يقف خلفنا سوى رب العالمين.

كم من خائن سوف يحاول معرفة هوية البطل القائد ابو عبيدة طمعا في الحصول على المكافئة المغرية للاذلة والجواسيس.

هذا نوع من انواع الاعتراف الضمني بخسارتهم في هذه المعركة كلنا ابو عبيدة فكم ابو عبيدة سوف يكتشفون ويحاولون قتهم جميعا, لقد فشلو حتى مع الخنادق التي بنيت بطريقة ذكية لم يستطيعو حتى دخولها او تدميرها بكل الطرق الفاشلة. نحن نحارب على ارضنا وهم يحاربون على ارض غريبة عنهم وليست وطنهم ولهذا فان جنودهم لم يقاتلو من اجل ارضهم وعرضهم ولهذا يحاولون الفرار من ارض المعركة عن طريق اصابة انفسهم وحتى هذا فعلوه بطرقهم الجبانة حيث انهم يخافون الموت ويصيبو اقدامهم العفنة خوفا من الموت المحتم على ايدي ابطالنا الاشاوس.

يدعي الخونة باننا بعنا ارضنا ولا يعلمون باننا مزروعون فيها وجذورنا تتغلغل في باطن هذه الارض منذ بداية الخليقة.

اضربونا والقو القانبل على رؤسنا اهدموا بيوتنا على رؤسنا ولكن لن تقتلو ما بداخلنا من حب وولاء لارضنا التي تدعون باننا بعناها, لتعلمو يا ايها الخونة بأننا عشبة برية لم يزرعها البشر بايديهم بل نحن هنا لنبقى ولن يستطيع اي منكم الصمود على ارضه كما فعلنا, سوف تهربون الى بلاد الاعداء لكي تلجأو اليهم وهذه هي خطتهم في تهجير الناس من اوطانهم لاحتلالها بكل سهولة وهذا ما يفعلوه الان مع شعبنا الصامد. الان لن يستطيع اي جبان ان يدعي باننا بعنا ارضنا لان الان الوضع مختلف تماما في الماضي لم يوجد مثل وسائل الاعلام الحالية التي تفضحهم وتفضح خططهم كلا الان سوف نستمر بنشر افعالهم البشعة ومحاولتهم تهجيرنا من ارضنا ولكن لن يستطيعو بهمة مناضلينا وبعون الله.

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.
Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333