كيف واجهت السيدة آسيا جبروت فرعون؟

آسيا ززوجة فرعون اختارت الجنة ونسيت الحياة الدنيا لماذا هي أفضل نساء الجنة وكيف أنقذت سيدنا موسى عليه السلام من الموت مرتين وكيف كان موتها وماذا قال عنها نبينا محمد صلى الله عليه وسلمبدأت القصه عندما استقر أمام قصرها التابوت الذي يحوي موسى الرضيع عليه السلام فلما وجدوه الجواري وأحضروه لها لم يفتحونه وكانت هي أول من يفتح التابوت ويلقى نظره عليه فما كان منها إلا أنها رأت وجهه يتلالاء تلك الانوار النبوية ووقع بصرها حتى أحبته حبا شديدا وما ذلك الا ببركة الله عزوجل قال تعالى :” وألقت عليك محبتا مني والتصنع على عيني” وكانت له حائط الصد من ظلم فرعون فلما جاء فرعون قال :” ماهذا؟” وأمر بذبحه فدافعت آسيا عن موسى عليه السلام وقالت الفرعون ( قرة عين لى ولك) قال فرعون : ( يكون قرة عين لك أما لي فلا حاجة لي بذالك) فقالت له : ” عسى أن ينفعنا ” وأمام إلحاح السيدة العظيمة آسيا لم يذبح فرعون سيدنا موسى عليه السلام فكانت سبب في إنقاذ سيدنا موسى من الذبح في المرة الأولى ووافق فرعون أن تربيه آسيا وفرحت كثيرا بتلك الهبه التي بعثت لها وسمته (موسى) وطلبت من كل من حولها أن يبحث لها عن مرضعه فرفضهم سيدنا موسى كلهم حتى جاءت أخته التي كانت تتبع التابوت وقالت لهم ( هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون) يتحقق بذلك وعد الله عزوجل ويعود موسى إلى أمه عليها السلام أرسلت لها وطلبت منها أن تمكث عندها في القصر لترضع ابنها ولكنها أخذته إلى بيتها لكي ترضعه ولما ترعرع موسى عليه السلام قالت ارأة فرعون عليها السلام للام موسى انها تريد أن ترى ابنها وعدتها يومها أن ترى اياه وحينها أخبرت آسيا كل من في القصر ان يستقبل ابنها موسى بهدية في القصر ونزلت عليه الهدايا من وقت خروجه من بيت أمه الي أن جاء إلى القصر عند السيدة آسيا فلما دخل عليها أكرمته وأكرمت أمه لحسن أثرها عليه ولقد أنقذت السيدة آسيا سيدنا موسى عليه السلام للمرة الثانية حيث انه في أحد الأيام كان يداعب فرعون موسى وأخذ سيدنا موسى بلحيت فرعون فشدها وجذبها وأوجعه وتوجس فرعون من هذا الطفل انه سوف يؤذيه ويهدد عرشه عندما يكبر خاصة عندما تذكر تحذير السحره له فهم بقتل موسى عليه السلام فخافت عليه السيدة آسيا وقالت له : ” إنه طفل لايعرف ماذا يفعل” وسارت عليه أن يختبره ان يضع أمامه تمره وجمره فإذا اختار تكره اقتله وان اختار جمره فإصفح عنه فلا خوف منه لانه طفل صغير واختار سيدنا موسى الجمره ووضعها على لسانه وأصابته لسعه ونجا من بطش فرعون للمرة الثانيه بعون الله عزوجل وبفضل ذكاء السيدة آسيا عليها السلام كبر موسى عليه السلام في قصر فرعون تحت رعاية السيدة آسيا وبعد سنوات عديدة عندما بلغ موسى عليه وسلم أشده عاد إلى مصر بأمر من ربه بدأ يدعو فرعون وقومه إلى عبادة الله عزوجل وحده لا شريك له له فواجهة فرعون بكل بطش وانتهوا مبارزة بالسحر وامرأة فرعون تدعو الله عزوجل لنصر موسى عليه السلام على زوجها فرعون وكانت المخاوف تحاوط السيدة آسيا أن ينجح عدو الله فرعون في ان يلحق الاذى بسيدناموسى عليه السلام ولكن الله عزوجل قد نصر موسى عليه السلام آمنت به السيدة آسيا سرا وأخفت ذلك خوفا على حياتها وكانت حادث الماشطه بنت فرعون هو الذي قلب الموازين اذكانت مؤمنه وسمعتها السيدة آسيا تتحدث مع ابنها الذي كان يحكي لامه ماذا أعد الله للذين آمنوا في الجنة ذات يوم ذهبت الماشطه إلى فرعون في قصره أعلنت أمامه بأن الله هو ربها الذي تعبده فرماها فرعون هي وأولادها في النار وثارت آسيا وقتها ثورة عارمه أعلنت له ايمانها بدين موسى عليه السلام حيث صاحت آسيا به ( الويل لك ما أجراك على الله) ثم أعلنت آسيا ايمانها بالله عزوجل فغضب فرعون غضبا شديدا وتوعدها بالموت ان لم تتراجع وأقسم فرعون مخاطبا زوجته بنت مزاحا لتذوقين الموت أو تكفرين بالله وفي أول الأمر لجأالى والدتها لعلها تردها إلى صوابها وحاول فرعون اغرائها وابعدها عن ذلك لانه كان يحبها ولم يرد فقدها ولكنها ذاقت حلاوة الإيمان وملأ الإيمان قلبها فكيف ترجع عنه وثار فرعون أكثر فأكثر وخرج على الملأ وأعلن أن آسيا تعبد اله غيره فطالبوه بقتلها ودقوا في الأرض أوتادا وشدوا إليها يديها وقدميها ووضعوا على ظهرها صخره وتركوها في لهيب الصحراء تحت أشعة الشمس فلما غلبها التعب تخيل فرعون انها ستعود لوعيها ولكنها رفعت نظرها للسماء وقالت :” ربي ابني لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين” وارتفعت دعوتها الي السماء فكشف الله عن بيتها في الجنة فتبسمت ثم ماتت ويذكر ان فرعون رآها حين ضحكت لما رأت بيتها في الجنة فقال :” الا تعجبون من جنونها نعذبها وهي تضحك” فقبض الله عزوجل روحها رضي الله عن آسيا.

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.
Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333