قرى فلسطين التي دمرتها اسرائيل سنة 1948 وأسماء شهدائها الموقع : المسافة من بئر السبع بالكيلومترات ( 30 ) الجمامة الجمامة قبل سنة 1948

كانت القرية تقوم على رقعة متموجة من الأرض تقع قي القسم الشمالي من صحراء النقب ، على طرف وادي المديع ، وكانت طريق فرعيه تربطها بقرية برير ( قضاء غزه ) الى الشمال الغربي ، وتقضي بدورها الىطريق عام يؤدي الى غزه، ويمتد في موازاة الطريق العام الساحلي ، ونظرا الى شبكة من الطرق المماثلة ، التي تربطها بقرى اخرى ، فضلا عن الطريق العاتم بين بئر السبع وغزه ، الى الجنوب الغربي ، فقد كانت الجمامة تعتبر مدخلا الى فلسطين الجنوبية ، وعند نهاية الحرب العالمية الاولى في 8 تشرين الثاني – نوفمبر 1917 ، تغلب البريطانيون على قوة عثمانية في الجمامة ، وهذا ما أدى الى احتلال البريطانيين للقرية . واستنادا الى معلومات حصل عليها مركز الجليل للأبحاث الاجتماعية في الناصرة عليها من عشيرة عرب العطاونه البدوية التي استطونت القرية قبل سنة 1948 ، فقد كانت الجمامة تشتمل على نحو 120 من الأبنية المسماة ( الباقية ) وهذه كانت مبنية بالحجارة والطين ، ومسقوفه بالطين والخشب ، وتقع في خربه الجمامة وفي المنطقة المجاورة ، اما الابنية التي كانت قائمة في الموقع فكانت متقاربة بعضها من بعض ، ويفصل بعض الدكاكين بينها في الوسط ، وكان الكثير من هذه البنية ( الباقية ) يستخدم منازل لسكان القرية ، اما ما كان منها في حال متردية ، فكان يستعمل مخازن للحبوب وزرائب للحيوانات ، واذا كان عدد البنية (الباقية ) هو فعلا 120 ، فهذا يعني احد امرين ، اما ان العدد 1 المذكور الى جانب علدد المنازل سنة 1931 عدد متدن جدا ، واما ان السكنى في القرية جرت بسرعة بعد احصاء تلك السنة كان اقصاد الجمامة زراعيا ، ويعتمد في الغالب على القمح والشير والخضروات ، وكان سكانه يعنون أيضا برية الحيوانات ، مستفيدين من المراعي الكثيرة في الجوار ، وكانت الآبار القريبة من الموقع تلبى حاجة حيواناتهم من المياه ، وتستخدم ايضا لري بعض بساتين الخضراوات الصغيرة ، وقد انشئت مدرسةابتدائية في الجمامة في سنة 1944 ، وكان في القرية موقع اثري فيه صهاريج للمياه ، ومعصرة للزيتون ، وأرضيات من الفسيفساء ، وقبور ن وتاج عمود من الحجر ، وبعض قطع الأعمده ، كما عثر في جوزار موقع القرية على عدد من الأدوات الحجرية ، التي يعود تاريخها الى الصر الحجري القديم الأوسط كل ما يعرف يقينا هو ان القرية احتلت وهجر سكانها من جراء هجوم عسكري في 22 ايار – مايو 1948 ، وذلك استنادا الى المؤرخ الاسرائيلي بني موريس ن وهذا يعنني ان لواء هنيغف ( النقب ) الاسراائيلي هو الذي احتل القرية ، بعد تقدمه شمالا في سياق عملية براك بالتنسيق مع لواء غفعاتي المستعمرات السرائيلية على أراضي القرية احتلالها وتهجير سكانها أنشئت مستعمرة روحاما الزراعية على اراضي القرية في سنة 1944 لم يبق منها سوى بعض الحيطان على سفوح التلل ، تحيط به شجيرات العوسج والأشواك ، وينمو في الموقع نبات الصبار وأشجار الصمغ ، ويستخدم الموقع مرعى للمواضي وفيه ايضا زريبه للبقر ، اما الاراضي المجاورة فتستخدم للزراعه ، ولا يزال البدو يضربون خيامهم بين الحين والاخر قرب الموقع للاستفادة من المراعي المجاورة القرية اليوم

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

Tags

Share this post:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333