فى اليوم العالمى للتضامن مع الشعب الفلسطيني الجامعة العربية تنظم وقفة تضامنية مع اهالى غزة

عقدت جامعة الدول العربية وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني فى مقر الامانة العامة اليوم الاربعاء تزامنا مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، فى ظل استمرار عدوان الاسرائيلى الغاشم علي الشعب الفلسطيني بقطاع غزة والضفة الغربية.

و قال السفير الدكتور سعيد أبو علي الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية، رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة نقف اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية نصرة للشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية الذي يتعرض للإبادة الجماعية والجرائم الوحشية علي يد الاحتلال الإسرائيلي، في وقفة تضامنية .


وفي هذة الوقفة نعلن تضامنا الكامل مع شعب فلسطين من بيت العرب ونؤكد نصرتنا وتضامننا الكامل مع فلسطين الآبية .


مرددين نشيد الحرية والاستقلال. وقائلا كلنا كعرب فلسطينون، لنؤكد أننا مع الشعب الفلسطيني في نفس الخندق الهدف الذي من أجله وجدت جامعة الدول العربية التي نستظل بها الآن جامعة لكل قضايانا وفي مقدمتها القضية الفلسطينية المركزية قضية الأمة المركزية.

وتابع أبو علي، وواهم من يظن أن الدم الزكي النازف من جراح من فلسطين وغزة لا ينزف ولا يتدفق من هذه الأمة لذا فأنها لن تتخلي عن قضيتها المركزية بل تؤكد مضيها قدما مع شعب فلسطين ونضاله العادل المشروع لاسترجاع حقوقه الوطنية كافة مهما غليت التضحيات وطال الدرب.

وشدد أبو علي مهما ارتكب العدوان الإسرائيلي استطانا وتهجيرنا وقتلا وتدميرا وتهوديا في كل أرجاء فلسطين وفي القلب منها عاصمة فلسطين مدينة القدس، فلن يحقق مخططاته الاستعمارية مشددا علي انه مهما اشتدد الكرب والابادة والتدمير التي يشنها الاحتلال ضد غزة الغزة وغزة الأبية فإن هذه الحرب بكل ويلاتها لن تفت في عضد الشعب الفلسطيني ولن تكسر أرادتنا لأنه اشد اصرارا وعزما علي انتزاع حريته وتحقيق استقلاله، ولن يستطيعوا تاخير الفتح القادم لفلسطين، كما انهم لن يستطيعوا خطف الورود والأزهار ، ولن يستطيعوا ابدا وقف زحف الربيع وحرية فلسطين وشمس فلسطين وربيع فلسطين في دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس آتية لا محالة.


والشعب الفلسطيني واثق من غده المشرق وانتصاره المعهود وإيمانه العميق لتجسيد حلمه بدولته المستقلة وإنهاء هذه المظلمة التاريخية .

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

Tags

Share this post:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333