سفارة قطر بالقاهرة تنظم حفل تدشين كتاب “كيف أبهرت قطر العالم فى كأس العالم”

نظمت سفارة دولة قطر لدى جمهورية مصر العربية، اليوم الخميس، حفل تدشين كتاب “كيف أبهرت قطر العالم فى كأس العالم” للكاتب الصحفى المصري/ عاطف سليمان، بحضور سعادة السيد/ طارق علي فرج الأنصاري- سفير دولة قطر بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية يرافقه الطاقم الدبلوماسي للسفارة، وبمشاركة
لفيف من السفراء العرب والاجانب وكوكبة من القامات السياسية والاقتصادية، فضلاً عن رموز الفكر والثقافة والاعلام والفن والرياضة.

اشاد سعادة السفير/ الانصاري، في كلمته خلال الحفل، بما بذله مؤلف من جهد لانتاج هذا الكتاب بمهنية فائقة ساهمت في تقديم صورة واضحة المعالم لما بذلته دولة قطر من جهد لانجاح تنظيم بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢، ما يجعل من هذا الكتاب مرجعا مهما يمكن العودة إليه، لكل المهتمين بالوقوف على تفاصيل هذه النسخة تنظيماَ وإدارة وإخراجاَ والإحاطة بكل تفاصيلها بموضوعية تامة، فضلاً عن تعريف القارئ بالنهضة التي تشهدها دولة قطر في كافة المجالات الرياضة والثقافة والسياحة.

واكد سعادته أن دولة قطر تمكنت من تحقيق أكبر إيرادات في تاريخ بطولة كأس العالم، من خلال العديد من المشروعات الاقتصادية والترفيهية التي نفذتها لاستضافة البطولة، مشيراً لأهمية هذا الكتاب في توثيق كيف استغلت قطر فرصة استضافة بطولة كأس العالم من اجل تصحيح الكثير من المفاهيم المغلوطة عند الغرب عن مجتمعاتنا العربية والإسلامية.

كما اعرب سعادة السفير عن تقديره لما تشهده العلاقات القطرية المصرية من زخم وتطورات غير مسبوقة في الوقت الراهن، مبينا أن العلاقات بين البلدين الشقيقين شهدت تقدما كبيرا يتجسد في انعقاد العديد من اللجان الثنائية، وابرام عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الرامية لتعزيز اوجه التعاون في عدد من المجالات.

ومن جانبه، توجه الكاتب/ عاطف سليمان بالشكر لسعادة السفير طارق الانصاري من اجل تنظيم ذلك الحفل، مشيراً الى إن فكرة الكتاب تعود لسنوات ما قبل كأس العالم، مبيناً أن سبب تحمسه للكتاب هو حرصه علي تسليط الضوء على ما أنجزته قطر من نجاحات جعلتها نموذجاً يتحدث عنه العالم اجمع، لاسيما بعد تنظيمها الرائع وغير المسبوق للمونديال، إضافة إلى النهضة التي لمسها كل المشاركين والمتابعين والزائرين لها، على مختلف الأصعدة.

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

Tags

Share this post:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333