خلال مشاركته في الدورة الـ 37 للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بجنيف رئيس البرلمان العربي والمرصد العربي لحقوق الإنسان: سنعمل على إعداد مشروع قانون عربي استرشادي لتعزيز حماية حقوق الإنسان في مجال الأعمال التجارية

شارك معالي السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي رئيس مجلس أمناء المرصد العربي لحقوق الإنسان، في اجتماعات الدورة السابعة والثلاثين للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان المنعقدة بجنيف، والتي تم تخصيصها لمناقشة دور المؤسسات المعنيَّة بحقوق الإنسان في التصدي لتحديات وانتهاكات حقوق الإنسان المرتبطة بالأعمال التجارية، على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية.

وفي هذا السياق، أكد “العسومي” على أهمية هذا المؤتمر الذي هو فرصة مهمة للاستفادة من الخبرات والتجارب المتبادلة في هذا المجال، موضحاً أنه مع تعدد الأدوار التي يمكن أن تقوم بها المؤسسات المعنيَّة بحقوق الإنسان في هذا المجال، فإن الجانب التشريعي يأتي في مقدمة الأولويات التي يجب أن يتم التركيز عليها، حيث يمكن لهذه المؤسسات تقديم المشورة والتوصيات اللازمة التي تجعل من التشريعات الوطنية حائط صد أمام أية انتهاكات لحقوق الإنسان ذات صلة بالأعمال التجارية كما تتحمل المؤسسات المعنيَّة بحقوق الإنسان دور كبير في ضمان تنفيذ هذه التشريعات .

كما أكد “العسومي” على المسؤولية الكبيرة المُلقاة على عاتق البرلمانيين في هذا المجال، خاصةً ما يرتبط بسنٌّ تشريعات وقوانين تضع تدابير إلزامية على مختلف الشركات، على نحو يجعلها مستجيبة لمعايير ومتطلبات حقوق الإنسان، كما يجب أن تفرض هذه التشريعات جزاءات على الشركات التي لا تمتثل للتدابير التي تحمي حقوق الإنسان في مجال الأعمال التجارية.

ودعا “العسومي”، إلى ضرورة المراجعة المستمرة للتشريعات والقوانين ذات الصلة، وكذلك استراتيجيات عمل المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، مشيراً كذلك إلى أننا ربما نكون في حاجة إلى مراجعة مبادئ الأمم المتحدة التوجيهية بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان التي تم إقرارها في يونيو 2011، لكي تكون متوافقة مع التطورات الكثيرة التي شهدها العالم في مجال الأعمال التجارية على مدار الثلاثة عشر عاماً الماضية.

وشدد “العسومي” على أن إعلاء قيم حقوق الإنسان، كمفهوم وممارسة، يمثل ركيزة أساسية في الاستراتيجية الحالية للبرلمان العربي، وأيضا المرصد العربي لحقوق الإنسان، موضحاً أهمية العمل على إعداد مشروع قانون عربي استرشادي لتعزيز حماية حقوق الإنسان في مجال الأعمال التجارية لكي تسترشد به البرلمانات الوطنية في سنٌّ أو مراجعة تشريعاتها الوطنية ذات الصلة.

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

Tags

Share this post:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333