خلال لقائه رئيس المركز الوطني للأمن السيبراني بالمملكة الأردنية الهاشميةالعسومي: المملكة أدركت مبكرًا مخاطر الهجمات السيبرانية وحققت تقدما ملحوظا بوضع منظومة فاعلة لحماية الأمن المعلوماتي

التقى معالي السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، رئيس المركز الوطني للأمن السيبراني بالمملكة الأردنية الهاشمية المهندس بسام المحارمة، وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها على هامش اجتماعات مجموعة العمل البرلمانية رفيعة المستوى للتكنولوجيا والابتكار والتحول الرقمي والتي تستضيفها العاصمة الأردنية عمان في الفترة من 30 أبريل حتى 2 مايو 2024م.

وخلال اللقاء أكد العسومي أن قضية الأمن السيبراني أصبحت تحتل مكانة على طاولة الاجتماعات العربية والإقليمية والدولية خاصة في ظل التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم، وظهور الجريمة الإلكترونية التي من الممكن أن تستهدف أنظمة دول أو حكومات أو مؤسسات أو حتى على مستوى الأفراد والذي يستدعي السعي الحثيث لمواكبة التطور في هذا المجال وحماية الأمن المعلوماتي لمنطقتنا العربية.

وقال العسومي إن المملكة الأردنية الهاشمية من الدول التي أدركت مبكرًا أهمية هذه القضية وحققت فيه تطورا ملحوظًا، منوها باستضافة عمان لقمة الأردن الأولى للأمن السيبراني والتي قدمت خارطة طريق واضحة لتعزيز التعاون الدولي لمواجهة التهديدات السيبرانية المتزايدة.

وأشار العسومي إلى دعم البرلمان العربي لكافة الجهود التي من شأنها أن تسعى لحماية أمننا القومي العربي، ومحذرا من خطورة الهجمات السيبرانية كونها تستهدف في بعض الأحيان البنية المعلوماتية للدول أو تقوم بهجمات إلكترونية تتسبب في تعطيل أنظمة حيوية لمؤسسات ودول وأفراد .

وخلال اللقاء استعرض رئيس المركز الوطني للأمن السيبراني بالمملكة الأردنية الهاشمية المهندس بسام المحارمة الدور الهام الذي يقوم به المركز لبناء منظومة فعّالة للأمن السيبراني، والعمل على حماية المملكة مـن تهديدات الفضاء السيبراني ومواجهتها وحماية مؤسسات الدولة من مخاطر الجريمة الإلكترونية.

وقال المحارمة إن المركز على أتم الاستعداد للتعاون مع البرلمان العربي برئاسة معالي السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي لتعزيز مجالات الأمن السيبراني على المستوى العربي والعمل على تبادل الخبرات والمعلومات، مثمنا في هذا الإطار الجهود التي يقوم البرلمان العربي لتعزيز آليات حماية الأمن القومي العربي.

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

Tags

Share this post:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333