تاريخ الخيانه السعوديه لفلسطين

بروفيسور – عاهد بركات

اخي الكريم

تاريخ الخيانة العربية لشعب فلسطين و لقضيته مليئة بالخزي و العار ، سواء أكانت من قبل المملكة العربية السعوديه ( الوهابية ) و الاسرة الحاكمة فيها أو المملكة الاردنيه الهاشمية ممثلة بالملك عبد الله الأول مرورا بحفيده الملك حسين ، هذا و سنبدا من هذا العدد سرد بعض فضائح الزعماء العرب و خيانتهم للقضية الفلسطينية يشهد التاريخ أن الأسرة السعوديه التي اخمدت ثورة 1936 الفلسطينية ـ ومهدت لاحتلال فلسطين و نكبتها عام 1948 ، كانت و ما تزال تقول ” حسنا ” و تفعل سيئا و يصدقها السذج المجوفين من المبادئ ، و مثلما مهدت الطريق لليهود في فلسطين و تمزيق وحدة العرب تمهد الطريق للامريكان حاليا بقيادة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد ، ومن يخدم أمريكا يخدم إسرائيل كانت فلسطين كما هو معروف ، مستعمرة للانجليز ، و كان الشعب الفلسطيني يقاوم هذا الاستعمار بثورات متتالية منها ثورة 1936 التي أعلن فيها الشعب الفلسطيني العصيان المدني و الاضراب الشامل الطويل الذي دام 183 يوما ، آبتداء من 15 أيار 1936 الى 11 تشرين الأول 1936 ، فقاومه الانجليز بكافة أساليب البطش المعروفة ومنها زج أبناء الشعب في السجون و التشريد و الفصل و النفي و غير ذلك من أساليب الآستعمار ، و مع كل ذلك فقد عجز الانجليز عن إيقاف مد تلك الثورة و عجزا عن كسر طوق ذلك الاضراب الشهير ، فحاولت السلطات الاستعمارية خداع الشعب الفلسطيني حينما أعلنت باسم الحكومة البريطانيه في يوم 8 أيار 1936 انها قررت ايفاد لجنة تحقيق ملكية لتحري أسباب الثورة ووضع الحلول المناسبة لكن عرب فلسطين رفضوا الانصياع لهذا الوعد البريطاني و حلوله المناسبة ، التي قصد بها الاستعمار كسر الاضراب و اخماد الثورة لقد لجأت بريطانيا الى كافة عملائها من الملوك و الامراء و الروؤساء العرب ، لجأت الى الأمير عبد الله – حاكم الأردن ، لفك الاضراب و إيقاف الثورة ، و لم تفلح ، و لم يفلح عبد الله ، و فشل العملاء كافة مع الشعب الفلسطيني ، و لم يجد الانجليز من ملجأ آلا ذلك العميل الذي دأبوا على استعماله في المهمات حينما تسد في وجوههم الأبواب ، إنه عميله الأكبر الذي رقوه من رتبه ( الشيخ ) و ( الأمير) و ( السلطان ) الى رتبه ( سلطان نجد و الحجاز و ملحقاتها ) و من ثم ( ملك المملكة العربية السعودية فأصبح فيما بعد لا يعرف الا باسم الملك عبد العزيز ال سعود الملك و أسد الجزيرة ، و (سيد الجزيرة ) و _صقر الجزيرة ) و حامي الحرمين و قائد قادة العرب يومها بعث الملك عبد العزيز بالبرقية التي كتبها مستشاره جون فيلي باسم القادة العرب . و القادة العرب هم عبد العزيز ال سعود و أولاده ، و بعثها بواسطة رئيس اللجنة العليا الحاج امين الحسيني و أطلقوا عليها اسم ( النداء ) و يقول فيها لقد تألمنا كثيرا للحالة السائدة في فلسطين ، فنحن بالاتفاق مع ملوك العرب و الأمير عبد الله ، ندعوكم للاخلاد الى السكينة و إيقاف الاضراب حقنا للدماء ، معتمدين على الله و حسن نوايا صديقتنا الحكومة البريطانيه و رغبتها المعلن لتحقيق العدل ، و ثقوا باننا سنواصل السعي في سبيل مساعدتكم . هذه هي البرقية ( النداء ) التي بعثها الانجليز باسم عبد العزيز و أتباعه ، و أردفوا لها ببرقيه أخرى من هذا النوع ، و أنقسم ثوار الشعب الفلسطيني إثر هذا النداء السعودي ، ثم ازجاجت قسمتهم يوم أن أرسل الانجليز فيصل بن عبد العزيز نيابة عن والده لاحقا بسعود الذي الذي ارسلوه من قبلة ، إذ لم يتوقف عبد العزيز و أولاده عند البرقيات و الرسائل بإبنه سعود ثم إبنه فيصل يرافقه جون فيليبي الذي كان قد اسلم اسلاما سعوديا و سمى نفسه محمد بن عبد الله فيلي ، و أخذ يتردد بين القدس و مكه بحجة الجمع بين الصلاة في القبلتين . و أجتمع فيصل بقادة فلسطين و تم ذلك الاجتماع في القدس ، و في ذلك الاجتماع المكشوف قال فيصل ” حينما أرسلني والدي عبد العزيز في مهمتي هذه اليكم فرحت فرحتين ، الفرحه الأولى كانت من أجل زيارة المسجد الأقصى و الصلاة في بيت المقدس ، أما الفرحه الثانية فكانت فرحتي بلقاء هؤلاء الثوار لأبشرهم أن جهودهم لم تذهب سدى و أن ثورتهم قد أثمرت بإثارة أهتمام صديقتنا بريطانيا العظمى التي أكدت لالجي – حينما رأت إهتمامه بفلسطين – إنها لن تخيب آمال الفلسطينيين ، و بناء على ما عرفته من صدق نوايا بريطانيا ، أستطيع أن أقسم لكم بالله أن بريطانيا صادقه فيما وعدتنا به و أن بريطانيا تعهدت لوالدي إنها عازمه على حل القضيه الفلسطينيه و ” حلتها ” بالفعل بريطانيا !!! و صلى ” سعود ” و لحقه فيصل ، في صلاته في القدس ، الصلاة الأولى و الى جانبه الشيخ الحاج محمد بن عبد الله فيلي ” جون فيلي ” سابقا و يقول التقرير الذي نشرته منظمة التحرير الفلسطينة و نقلته مجلة أخر ساعه المصرية عام 1968 أن البرقية – أو النداء – و هذه الزيارة السعودية هي التي استطاعت أن تجهض الروح الكفاحية العالية للشعب الفلسطيني التي سادت طوال السنوات السابقة كرد طبيعي و ثوري على محاولات تهويد فلسطين ، و ذلك حين تمكن من ان يبدل الإسلوب الثوري بأسلوب المساومة و التنازلات بالاعتماد على نوايا الدول الاستعمارية وهي نفسها التي خلقت إسرائيل لقد كان هذا النداء بمثابة المحاولة الأولى لسحب القضية الفلسطينية من تحت أقدام أبنائها و دفع الفلسطينيي بعيدا عن مرتكزاته الفعلية و جاءت الزيارة السعودية لتجهض الثورة الفلسطينية … و يمكن التذكير بأن إجهاض ثورة 1936 الفلسطينية كان بمثابة نقطة البدء و المقدمة المنطقية لتزايد فعالية العصابات الصهيونية فيما بعد ، ثم أخيرا قرار التقسيم الذي إنتهى الى إعلان قيام الدولة العنصرية و الذي حدث في عام 1948 ، أي تبني الأقطار العربية للقضية الفلسطينية بمعظم فئاته عن فلسطين و كان النداء من أجل حقن الدماء وسيلة للمزيد من الدماء و بهذا الخبث السعودي الإنجليزي ، و نتيجة لغباء من سموا أنفسهم بقادة الثورة الفلسطينية عام 1936 إستطاع عبد العزيز و سعود و فيصل بهذا الفاصل من المؤامرات السعوديه الانجليزيه المشتركة أن يفصلوا شعب فلسطين الى فصيلين ، الفصيل الأول هو الذي صدق كلام سعود في صجق نوايا صديقتهم بريطانيا ، أما الفريق الثاني فقج عارض طلبات سعود و فيصل ووالجهما عبد العزيز و بريطانيا لإيقاف الثورة و فك الإضراب و الاخلاد الى السكينة التي دعت لها بريطانيا لتمكين اليهود من تشكيل دولتهم !! هذا و قد قام وفدا فلسطينيا عام 1947 بزيارة الملك عبد العزيز آل سعود طالبا قطع البترول عن الغرب و الصهاينة و الضغط على أمريكا ، و كان جواب الملك عبد العزيز آل سعود للوفد ( إنني أحافظ على فلسطين في عيني و لن تضيع فلسطين إلا إذا ضاعت عيني هذه ، و قد أشار الى عينه العورة ، حيث أن الملك عبد العزيز كان أعور …. و يعزي سبب فقدانه لعينه كما يقال بانه كان مغرما باغتصاب الفتيات لكن واحدة من النساء التي أراد إعتصابها لم تتحمل أن يوجه لها تلك الاهانات ولم تقبل بمرور لحظات سرور الماجن دون الثأر لكرامتها و كرامة شعبها و لو بأي طريقة من الطرق و حسب المستطاع ، فزقت اليه العروس اغتصابا و كانت قد أخفت مخرزا بيدها ، و ما أن حاول عبد العزيز آل سعود الاقتراب منها حتى أغمدت مخرزها في عينه …… ضاعت فلسطين لأنه يحتفظ بها في عينه العورة.

البقية في العدد القادمالى أبنائنا عرب فلسطين

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.
Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333