المسافة حرف

بقلم: محمد دلومي

كانوا بشرا ولم يكونوا أرقامالأمم المتحدة و الإعلام و المنظمات الدولية و الشخصيات و الرؤساء و الهيئات و الصليب الأحمر و أصحاب الخير و أصحاب الشر و هؤلاء واولئك، يتحدثون عن أكثر من عشرين ألف شهيد قضوا في غزة، نعم بكل بساطة العالم يتحدث عن رقم (20.000) ينقصون أو يزيدون لا فرق، و كأنهم يتحدثون عن آلاف من الأشياء الضائعة أو آلاف من البراغي أو المسامير ضاعت و لم تعد صالحة للاستعمال.

العالم كله يتحدث عن حتمية إيقاف هذه الحرب لأن الآلاف قضوا و الموت يهدد أرقاما أخرى تنتظر المصير نفسه، هؤلاء يا عالم ليسوا أرقاما، ليسوا أشياء توضع في المستودعات أو ورشة يمكن عدها من واحد إلى ألف ـأو من واحد إلى عشرين ألف تزيد او تنقص لا يهم، هؤلاء ناس و بشر و عائلات و أخ و أم و ابنة و أب و جد و عم و خال و صديق و جار وصهر، هؤلاء آلاف من الأحلام،ألاف من الفرح، ألاف من مشاريع كان يخطط لها اصحابها، شراء منزل، زواج، سفر، حج وعمرة، تربية أطفال و لهو الصبى و سهر الشباب، ورسالات تخرج، ولقاء في المقاهي، كل هذا قضت عليه الوحشية الاسرائيلية، أما العالم فحول هؤلاء البشر إلى أرقام يتم عدا تزيد ولا تنقص، غزة لم تكن يوما مستودعا أو ورشة تتكدس فيها آلاف الأشياء التي يعدها العالم عدا، غزة كانت قطعة من وطن مليئة بآلاف أحلام الناس بغد تشرق فيه الشمس كان الواحد في الأف يحلم بشراء سيارة و كان واحد بعد الألف يستمع كل صباح إلى نوارس بحر غزة، وكانت الرقم مائتين تحلم بزفافها الاسبوع القادم، و كان حبيبها الشهيد رقم مائتين وواحد الذي دفنها بالأمس، يستعد لصباح الغد ليذهب مع جاره لاختيار بدلة العرس، و كان الطفل لؤي الرقم الفين يحلم بدراجة وعده بها والده محمود إذا أحرز نتائج جيدة في امتحانات فصل الشتاء، و كانت للأرقام أحلام و أماني و ابتسامات و ضحكات و أحزان و أفراح كانوا بشر مثل البشر و لم يكونوا ابدا رقما، كانوا مجرد أحلام و أشواق، كانوا بشرا، مثلكم يا بشر.

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

Share this post:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333