القبلة الاخيرة

بروفيسور – عاهد بركات

بالامس القريب فقد الشعب الفلسطيني فارسا من فرسان نضاله عبر عقود من الزمن ، فقد كان قائدا حمل شجرة الثورة والحرية وزرعها في بقاع الارض ، فقد شغل الدنيا والناس وعلم الاخرين ان الحياة ارادة وانها لا تعني سوى وقفة عز فقط ، أجل رحل عرفات وهو ينسج للتاريخ عباءة مجد وخلود ، ولكنها عباءة ليست ككل العباءات انها عباءة طرزة بالصبر ووشبت بالرجولة وغدت مدرجة بدم الشهداء ، عرفات حمل هموم شعبه وآلام المشردين وحاول دوما ان يحول الجرح الفلسطيني الى واحة نخيل أبى عرفات الا ان يكون الرقم الصعب واللغز في حياته و في مماته وكما هو معروف عنه انه يوزع القبلات يمينا ويسارا حتى وهو في اشد حالاته الصحية اصر عرفات ان يرسل قبلته الاخيرة للشعب الفلسطيني وللعالم اجمع دخولة الطائرة الطبية التي نقلته من رام الله الى باريس ، وشغل الناس منهم من بكى ثلاث مرات او اربع مرات على وفاته و بعد ساعات يتضح انه مازال على قيد الحياة ، ولغاية الان هناك من لا يصدق ان عبد الرؤوف القدة ” ابو عمار ” قد رحل . يرحل اليوم ربان السفينة ويترك وراءه سفينة تصارع الموج المتراطم ، فهل يتحطم الموج على جوانحها ام يقودها الى المجهول أم ان الربان الجديد سيقودها الى شاطيء الأمن والأمان ذلك سؤال يجب على الاخوة الفلسطينيي في الداخل في السلطة الوطنية الفلسطينية ان يجيبوا عليه ، فهم على مفترق الطرق وعليهم مسؤوليات جسام لملء الفراغ الذي تركه غياب عرفات الثوة وفي هذا المجال يحدوني قول الشاعر الذي اود ان اذكر به اخوتي هناك خطب ولا تتفرقوا احادا كونوا جميعا باني اذا اعترى تأب الرياح اذا اجتمعت تكسرا ان عيون الملايين من ابناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات في الوقت الذي زرفت الدمع فيه على عرفات فانها تتطلع الى خليفه راجية ان تعيد الى شفاة الملايين بسمة الامل بمستقبل مشرف ويكون في مستوى طموحات وتطلعات شعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات والذي ما فتيء يحلم بالعودة الى وطنه الحبيب الام يجب علينا وبرغم اختلافنا مع القائد الراحل ، يجب ان نكون على مستوى المسؤولية ونبذ الخلافات وندعو الجميع بان يوحدوا الصفوف عملا بالاية الكريمة” واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ” ونبذ الخلافات والفرقة والله من وراءالقصد

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.
Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333