السيسي يفتتح قمة “القاهرة للسلام 2023” بمشاركة دولية واسعة لوقف التصعيد بغزة وتحقيق السلام

انطلقت فعاليات قمة “القاهرة للسلام 2023” اليوم /السبت/ والتي دعت إليها مصر، لبحث تطورات القضية الفلسطينية، والتوصل إلى توافق اتساقًا مع المبادىء الدولية والإنسانية لخفض التصعيد ووقف إطلاق النار في قطاع غزة والتأكيد على أهمية نفاذ المساعدات الإنسانية للقطاع والدفع نحو تفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط .

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعمال القمة بالعاصمة الإدارية الجديدة والتي يشارك فيها عدد كبير من الملوك والرؤساء ورؤساء الوزراء ووزراء الخارجية ورؤساء عدد من المنظمات العربية والإقليمية والدولية.

وتناقش القمة، الجهود الدولية لوقف التصعيد وإطلاق النار من أجل بحث مستقبل القضية الفلسطينية، وفتح آفاق لتسوية الصراع على أساس حل الدولتين، وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة بشكل يحقق طموح شعوب المنطقة، كما ستركز القمة على أهمية وقف العمليات العسكرية وتأمين النفاذ الإنساني وإتاحة الفرصة لاحتواء الموقف واستعادة التهدئة .وتحرص مصر على استمرار تدفق المساعدات الموجهة لقطاع غزة وإدخال المساعدات الإنسانية المكدسة ليتم توزيعها بالقطاع، وأن يكون وصول المساعدات دائمًا ومتواصلًا ودون انقطاع.

ويشارك في القمة عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني بن الحسين، وملك البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والرئيس الفلسطيني محمود عباس “أبو مازن” وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس جنوب إفريقيا سيرال را ميفوزا، ورئيس موريتانيا محمد ولد الشيخ الغزواني ورئيس المجلس الرئاسي بليبيا محمد المنفي، ورئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد، ورئيس قبرص نيكوس كريتودوليديس وولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح، ورؤساء حكومة إسبانيا بدرو سانشيز واليونان كرياكوس ميتسوناكيس وإيطاليا جورجيا ميلوني والعراق محمد شياع السوداني ونائب رئيس مجلس الوزراء بسلطنة عمان شهاب بن طارق والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيرييش وأمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقيه ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.

كما يشارك وزراء خارجية المغرب ناصر بوريطة والسعودية الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وجزر القمر ظاهر ذو الكمال وكندا ميلاني جولي وألمانيا انالينا بيبربوك وفرنسا كاثرين كولونا وإنجلترا جميس كليفرلي والبرازيل مارو فييرا وتركيا هاكان فيدان واليابان كماكاوا بوكو والنرويج اسين بارت ايدي .

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.
Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333