“الأكاديمية العربية” تنظم مؤتمرا حول “الثقافة الإعلامية والسلام العالمي” أبريل المقبل

أعلنت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري عن تنظيم مؤتمر بعنوان “الثقافة الإعلامية والمعلوماتية من أجل التفاهم والسلام العالمي” خلال الفترة من ٢٢ إلى ٢٤ أبريل المقبل، برعاية الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وبرئاسة الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ، وذلك بالتعاون مع
تحالف اليونسكو للثقافة الإعلامية والمعلوماتية وجامعة (اوتونوما) برشلونة بإسبانيا والمعهد الدولي للثقافة الإعلامية والمعلوماتية.
ومن المقرر أن يفتتح المؤتمر الأمين العام لجامعة الدول العربية بمقر الأمانة العامة للجامعة يوم 22 أبريل وبحضور المشاركين في المؤتمر من الخبراء وأساتذة الجامعات والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني من مصر والدول العربية والولايات المتحدة وكندا والبرازيل وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا وفنلندا والهند والصين وروسيا الاتحادية ونيجيريا، علاوة على ممثلي مكاتب اليونسكو بالمنطقة العربية والمدير العام المساعد لمنظمة اليونسكو لقطاع الاتصال والمعلومات من المقر الرئيسي لمنظمة اليونسكو بباريس.


وقال الدكتور إسماعيل عبدالغفار – في كلمته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم /الأحد/ – إن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري حريصة على القيام بدورها المجتمعي وتبنى هذه التوجهات الإيجابية التي من شأنها تعزيز المساندة المجتمعية، مستعرضا الدور المهم للإعلام كوسيلة مهمة في نمو المجتمع العربي.


وأشاد عبدالغفار بالدور الهام والوطني الذي يقوم به الإعلام في دعم كافة القضايا الوطنية والقومية، منوها بالدور الهام لكافة المؤسسات الإعلامية في نشر الوعي وتقديم المعلومات الصحيحة لكافة المواطنين في الداخل والخارج.
وأشار إلى أن الأكاديمية العربية تستضيف خلال شهر أبريل المقبل 2400 شاب وفتاة من كل أنحاء العالم للتسابق في مسابقة كأس العالم للبرمجة وحل المشكلات وذلك في مدينة الأقصر.


من جانبه، قال السفير أحمد رشيد خطابي الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال بالجامعة العربية إن المؤتمر يهدف إلى تعزيز السلام من خلال الإعلام، وهو أيضا من أولويات العمل في منظمة اليونسكو، وكذلك فإن الجامعة العربية حريصة على حث كافة الدول على الاهتمام بالإعلام التربوي أو التربية الإعلامية، في ظل الانفتاح الرقمي الكبير.


وأوضح أن هناك اتجاها لإدخال مادة التربية الإعلانية لتوعية الأجيال بقيمة المعلومة وكيفية مواجهة المعلومات الزائفة والمشوهة.. كما أن هناك توجها لتأسيس معهد يكون معنيا بالسلام سيكون مقره في مدينة طرابلس لتوثيق وتعزيز ثقافة السلام من خلال وسائل الإعلام.


بدوره، أشاد الدكتور رائد جبوري مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية، في قطاع الشؤون الاقتصادية، بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالدور الذي تقوم به الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في تعزيز القيم الثقافية والتوعية بأهمية ثقافة السلام وهو الدور الذي تنشغل به منظمة اليونيسكو.


وأضاف أنه بات من الضروري الاهتمام بالمواد الإعلامية التى تقدم للنشء والشباب بمختلف الدول العربية.. معربا عن أمله في أن يخرج المؤتمر المقبل بنتائج وتوصيات يتم العمل بها لدعم وتعزيز الثقافة الإعلامية والمعلوماتية خلال الفترة المقبلة.
من ناحيته، أكد الدكتور محمد النشار عميد كلية الإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري أن المؤتمر يهدف إلى زيادة الوعى الإعلامي للطلاب الجامعيين وكذلك الطلاب في مراحل التعليم ما قبل الجامعي.


وتابع قائلا: “إن المؤتمر يهدف بشكل خاص للتوعية بالدور المهم الذي يمكن أن تلعبه الثقافة الإعلامية في دعم التفاهم العالمي ونشر ثقافة السلام، حيث دأبت منظمة اليونسكو على القيام بدور محوري في هذا الصدد على مدار ما يزيد على ٤٠ عاما من أجل التوعية بأهمية الثقافة الإعلامية والمعلوماتية بصفة خاصة للشباب وصغار السن، حيث تطورت وسائل الإعلام وأصبحت تلعب دورا محوريا في تنشئة الشباب وتشكيل وجهات النظر من خلال المعلومات والترفيه، وفي الآونة الأخيرة التي تم التأكيد عليها خلال أزمة كوفيد – 19”.


وذكر أن المؤتمر يؤكد أن التشابك بين الاعتماد على وسائل الإعلام والتحديات الجيوسياسية الحالية يبرز الحاجة إلى اهتمام متزايد من قبل الآباء والمربين والإعلاميين وصناع السياسات بما تنشره وسائل الإعلام ويتعرض له الجمهور وخاصة الشباب وصغار السن، في حين أن وسائل الإعلام لا تزال ضرورية للتواصل وكمصادر رئيسية للمعلومات والأخبار، إلا أن الاعتماد المفرط عليها يتطلب إدارة حذرة ودرجة عالية من الوعى وهذا مما يستلزم تنمية مهارات التفكير النقدي لدى جيل الشباب وإكسابهم العديد من المهارات الأخرى التي تمكنهم من التعامل مع وسائل الإعلام بالشكل الإيجابي والصحي مما يساعد على الحد من التأثيرات السلبية لوسائل الإعلام ويصبح توجيههم عبر المشهد الإعلامي، لا سيما في أوقات النزاعات، أمرًا ضروريًا لتعزيز نهج واع لاستهلاك المعلومات.

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

Tags

Share this post:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333