أكد مهرجان كان السينمائي أن فيلم “قتلة قمر زهرة ” Killers of the Flower Moon للمخرج الأمريكي الكبير


مارتن سكورسيزي سوف يشهد عرضه العالمي الأول في الدورة القادمة من مهرجان كان السينمائي التي ستقام في الفترة بين 16 و28 مايو المقبل.
وهذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها سكورسيزي فيلما في المهرجان منذ فيلمه “بعد ساعات العمل” After Hours الذي عرض بالمهرجان في دورة عام 1986.
إلا أن إدارة المهرجان لم تحدد بعد ما إذا كان الفيلم سيعرض داخل أم خارج المسابقة الرسمية التي تتنافس أفلامها على “السعفة الذهبية”.
ويضم الفيلم الذي أنتجته منصة “أبل” مجموعة من النجوم، يتقدمهم ليوناردو دي كابريو، وروبرت دي نيرو، وليلي جلادستون، وجيسي بليمونز، وكارا جايد مايرز، وجانا كولينز، وجيليان ديون، وتانتو الكاردينال.
وقال المهرجان إنه من المتوقع أن يشارك هؤلاء جميعا في المهرجان ويسيرون على إلى السجادة الحمراء.
وسوف يعرض الفيلم يوم السبت الموافق الـ 20 من مايو، في المسرح الكبير المعروف الذي تقام فيه العروض الرسمية وهو (مسرح لوميير الكبير).
وقالت شركة أبل” أن الفيلم سيعرض أولا في قاعات السينما حول العالم، يوم الجمعة 6 أكتوبر ويوم الجمعة 20 أكتوبر في الولايات المتحدة، وبعد ذلك سيتم بثه عالميًا على Apple TV +وهو يسجل التعاون السادس بين سكورسيزي ودي كابريو فى غضون 17 عامًا بعد عصابات نيويورك والطيار والراحل وجزيرة شتر وذئب
وال ستريت
الفيلم مقتبس من كتاب من تأليف ديفيد جران، حقق مبيعات قياسية عند صدوره  وكتب سيناريو الفيلم إريك روث ومارتن سكورسيزي، وتدور أحداث فيلم الفيلم في أوكلاهوما في عشرينيات القرن الماضي ويصور تصفية أعضاء قبيلة أوسيدج الهندية Osage Nation الغنية بالنفط، في سلسلة من الجرائم الوحشية التي أصبحت تعرف باسم “عهد الإرهاب.”
حصل مارتن سكورسيزي على السعفة الذهبية عام 1976 عن فيلمه الشهير “سائق تاكسي”. ثم فاز بجائزة أفضل مخرج عن فيلم “بعد ساعات العمل”، بعد 10 سنوات من نجاح فيلم “سائق التاكسي”.
وفي عام 1998، ترأس سكورسيزي لجنة التحكيم التي منحت السعفة الذهبية للمخرج اليوناني
ثيو أنجيلوبولوس عن فيلمه
“الأبدية ويوم”.

Vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores et quas molestias excepturi sint occaecati cupiditate non provident
Lexie Ayers
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.

The most complete solution for web publishing

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur.
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam, quis nostrud exercitation ullamco laboris nisi ut aliquip ex ea commodo consequat. Duis aute irure dolor in reprehenderit in voluptate velit esse cillum dolore eu fugiat nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

Tags

Share this post:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit eiusmod tempor ncididunt ut labore et dolore magna

About Us

من نحن اليقين اعتقاد جازم مطابق لا يمكن زواله صحيفه عربية امريكيه اسبوعيه مستقلة منذ عام 1990 مايزيد عن 25 عاما من العطاء المستمر الناشر البروفيسور : عاهد عبد الفتاح بركات من اكبر الصحف العربية الصادرة في الولايات المتحدة الامريكيه يحررها كبار رجالات الفكر و الادب كما تستقطب كافة الاقلام الشريفة و تدعو الجميع للمشاركة بكتاباتهم و ارائهم البناءة جميع المقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن رأي كاتبيها وليست بالضرورة ان تعبر عن رأي الجريدة … والجريدة لا تتحمل مسؤولية أية مقال يحمل اسم كاتبها ، كما ان جميع المقالات التي تردنا لا ترد الى اصحابها سواء نشرت او لم تنشر ، علما بان جميع المقالا قابلة للنشر ما لم تتهجم على الاديان السماوية أو أعراض الناس ، وأيضا الاعلانات تنشر كما تصلنا من المعلن والجريدة لا تتحمل صحة او خطا المنشور في الاعلان

Visitor

26333